بيان تضامني مع طلبة كلية الطب بالرباط

إستمرارا في مسلسل القمع الذي يشنه النظام الديكتاتوري في المغرب على النضالات الطلابية و العمالية و الشعبية، أقدمت قوات القمع صباح يوم الخميس 22 أكتوبر، بإقتحام كلية الطب بالرباط حيث تم تعنيف الطلاب بالركل والضرب واستعمال الهراوات، مما أدى إلى إصابات عديدة في صفوف الطلاب و إعتقال 3 أخرين حسب مصادر إعلامية. هذه الهجمة تأتي بعد فشل النظام على إحتواء الوضع في كلية الطب، التي يخوض طلابها إضرابا بطوليا منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، و قد كسبت نضالاتهم تعاطف كبير في اوساط الطلبة في باقي أنحاء البلاد. و هذا الشيء الذي يخشاه النظام القائم في المغرب، لكونه واعيا بخطورة المرحلة التي يعيشها، حيث ان أي إحتجاج من شأنه أن يشعل فتيل حراك جماهري، قد يؤدي بالنظام الحالي إلى الهلاك.

و عليه نعلن نحن مناضلوا التوجه القاعدي الخط العمالي داخل الحركة الطلابية ما يلي:

  • إدانتنا الشديدة للتدخل القمعي العنيف ضد طلاب كلية الطب بالرباط
  • مطالبتنا بالاستجابة الفورية لمطالب طلاب كليات الطب العادلة والمشروعة
  • تضامننا المبدئي واللامشروط مع نضالات الحركة الطلابية!
  • دعوتنا لكافة الفصائل الطلابية اليسارية المناضلة الى تنظيم وتوحيد نضالات الحركة الطلابية على قاعدة ملف مطلبي موحد، وربط نضالاتها بنضالات الطبقة العاملة وعموم الجماهير الكادحة
  • إدانتنا للقمع المسلط ضد الطبقة العاملة والفلاحين الفقراء والحركة الطلابية
  • عاش الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
  • فليسقط نظام الاستغلال و الديكتاتورية و القهر

يعممون القمع فلنعم التضامن والنضال

شاهد أيضاً

بيــــــان تنديدي

فصيل التوجه القاعدي -موقع تطــوان- بعد أزيد من ثلاثة أسابيع من المقاطعة الشاملة للدروس دخلت …